بعد ذلك نبحث عن :

الخميس، 3 مارس، 2011

رد شبهة أما ابن عمي فهتك عرضي

رد شبهة أما ابن عمي فهتك عرضي:
أثاروا شبهة حول نبيِّنا r قالوا: إن رسول الإسلام هُتك عرضه ...ما هذا النبي أيها المسلمون...؟!
تعلقوا على ذلك بما جاء في سيرة بن هشام " قال ابن إسحاق: وقد كان أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب وعبد الله بن أبي أمية بن المغيرة قد لقيا رسول الله r أيضاً بنيق العقاب فيما بين مكة والمدينة فالتمسا الدخول عليه فكلمته أم سلمة فيهما فقالت: يا رسول الله ابن عمك وابن عمتك وصهرك قال: لا حاجة لي بهما أما ابن عمي فهتك عرضي وأما ابن عمتي وصهري فهو الذي قال لي بمكة ما قال قال: فلما خرج الخبر إليهما بذلك ومع أبي سفيان بني له فقال: والله ليأذنن لي أو لآخذن بيدي بني هذا ثم لنذهبن في الأرض حتى نموت عطشاً وجوعاً فلما بلغ ذلك رسول الله r رق لهما ثم أذن لهما فدخلا عليه فأسلما.
وأنشد أبو سفيان بن الحارث قوله في إسلامه واعتذر إليه مما كان مض "

الرد على الشبهة
أولاً:إن هذه الشبهة تدل على جهلِ مثيرها ؛لأن هتك العرض الذي جاء في الحديثِ ليس معناه الاغتصاب كما يشير المعترضون؛وإنما المعنى هو السب والشتم ... فأبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب كان يهجو النبيَّ r ويؤذيه بلسانه ، وذلك قبل إسلامه....
تدلل على ذلك كتب التاريخ ،وكتب اللغة ،والأحاديث الصحيحة.
أولا: من كتبِ التاريخ:
1- الإصابة في تميز الصحابة لابن حجر (ج 7 /ص179 ):
10022 - أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم الهاشمي بن عم رسول الله  rوأخوه من الرضاعة أرضعتهما حليمة السعدية قال بن المبارك وإبراهيم بن المنذر وغيرهما اسمه المغيرة وقيل اسمه كنيته والمغيرة أخوه وكان ممن يشبه رسول الله  rومضي له ذكر مع عبد الله بن أبي أمية وأخرجه الحاكم أبو أحمد من طريق حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه قال : قال رسول الله  rأبو سفيان بن الحارث سيد فتيان أهل الجنة قال حلقه الحلاق بمنى وفي رأسه ثؤلول فقطعه فمات قال فيرون أنه مات شهيدا هذا مرسل رجاله ثقات وكان أبو سفيان ممن يؤذي النبي  rويهجوه ويؤذي المسلمين وإلى ذلك أشار حسان بن ثابت في قصيدته المشهورة ... هجوت محمدا فأجبت عنه ... وعند الله في ذاك الجزاء ويقال إن عليا علمه لما جاء ليسلم أن يأتي النبي  rمن قبل وجهه فيقول تالله لقد آثرك الله علينا الآية ففعل فأجابه لا تثريب عليكم الآية فأنشده أبو سفيان ... لعمرك إني يوم أحمل راية ... لتغلب خيل اللات خيل محمد. أهـ


3- أسد الغابة لابن الأثير (ج 3/ 187 ):
أبو سفيان بن الحارث القرشي.
ب ع س أبو سفيَانَ بن الحَارِث بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرَشي الهاشمي، ابن عم النبي r. وكان أَخا النبي r من الرضاعة. أَرضعتهما حليمة بنت أَبي، السعدية. وأُمه غَزِية بنت قيس بن طريف، من ولد فهر بن مالك. قال قوم - هم إِبراهيم بن المنذر، وهشام بن الكلبي، والزبير بن بكار : اسمه المغيرة. وقال آخرون: اسمه كنيته، والمغيرة أَخوه.
يقال: إن الذين كانوا يشبهون رسول الله جعفر بن أَبي طالب، والحسن بن علي، بن العباس، وأَبو سفيان بن الحارث. وكان أَبو سفيان من الشعراءِ المطبوعين، وكان سبق له هجاء في رسول الله r وإياه عارض حسان بن ثابت بقوله: الوافر
ألا أبلغ أبا سفيان عني ... مغلغلة فقد برح الخفاء
هجوت محمداً فأجبت عنه ... وعند الله في ذاك الجزاء
ثم أَسلم فحسن إِسلامه.


أَخبرنا أَبو جعفر بإِسناده عن يونس، عن ابن إسحاق قال: حدثني الزهري، عن عبيد الله بن عبد الله بن عُتبة، عن ابن عباس قال: مر رسول اله r عام الفتح - وذكره - وكان أَبو سفيان بن الحارث وعبد الله بن أَبي أُمية بن المغيرة قد لقيا رسول الله r. بثنية العُقَاب - بين مكة والمدينة - فالتمسا الدخول عليه، فكلمته أم سلمة فيهما وقالت: يا وسول الله، ابن عمك وابن عمتك وصهرك! فقال: " لا حَاجَةَ لِي بِهِمَا " ، أَما ابن عمي فَهَتَك عرضي، وأَما ابن عمتي وصهري فهو الذي قال بمكة ما قال. فلما خرجِ الخبر إِليهما بذلك ومع أَبي سفيان ابن له، فقال: والله لَيَأذن لنا رسول الله  rأَو لآخذن بيد ابني هذا، ثم لَنَذهبَن في الأَرض حتى نموت عطشاً وجوعاً. فلما بلغ ذلك رسول الله  rلهما، فدخلا عليه، فأنشده أَبو سفيان قوله في إِسلامه، واعتذاره مما كان مضى، فِقال: الطويل
لعمرك إني بيم أحمل راية ... لتغلب خيل اللات خيل محمد
لكا لمظلم الحيران أظلم ليله ... فهذا أواني حين أهدى فأهتدي
هداني هاد غير نفسي ودلني ... على الله من طردت كل مطرد
أصد وأنأى جاهداً عن محمد ... وأدعى وإن لم أنتسب من محمد... أهـ
ثانيا :من كتب اللغة:


1- قال ابن منظور في لسان العرب :
والنَّهْك المبالغة في كل شيء والنّاهِك والنَّهِيكُ المبالغ في جميع الأَشياء الأَصمعي النَّهْك أَن تبالغ في العمل فإِن شَتَمْتَ وبالغتَ في شَتْم العِرْض قيل انْتَهَكَ عِرْضَه . أهـ
2- القاموس المحيط: قاموس المحيط :
العِرْضُ : ما يُمْدَحُ ويُذَمُّ من الإنسان في نفسه أو من يلزمه أمره كالزوجة والبنت؛ صانَ الشخصُ عِرْضَه/ حافظ على أعراض الناس/ هو نقيُّ العِرض، أي بريءٌ من أن يشتم أو يُعاب.-: الحسبُ.-: الرائحة أيّاً كانت.-: السحابُ العظيم.-: الوادي فيه الشجر ج أعراضٌ. أهـ
3- قال ابن حجر في الفتح : قَوْله : ( فَإِنَّ دِمَاءَكُمْ إِلَخْ )
هُوَ عَلَى حَذْف مُضَاف ، أَيْ : سَفْك دِمَائِكُمْ وَأَخْذ أَمْوَالكُمْ وَثَلْب أَعْرَاضكُمْ . وَالْعِرْض بِكَسْرِ الْعَيْن مَوْضِع الْمَدْح وَالذَّمّ مِنْ الْإِنْسَان ، سَوَاء كَانَ فِي نَفْسه أَوْ سَلَفه أهـ

ثالثا: من كتب  أحاديث:


1- صحيح البخاري برقم 65 عَنْ أَبِي بَكْرَةَ ذكر النبي  r قعد على بعيره وأمسك إنسان بخطامه - أو بزمامه - قال أي يوم هذا . فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه سوى اسمه قال ( أليس يوم النحر ) . قلنا بلى قال ( فأي شهر هذا ) . فسكتنا حتى ظننا أنه سيسميه بغير اسمه فقال ( أليس بذي الحجة ) . قلنا بلى قال ( فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم بينكم حرام كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ليبلغ الشاهد الغائب فإن الشاهد عسى أن يبلغ من هو أوعى له منه )
".
2- سنن أبي داود  برقم 4243  عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَجْلَانَ قَالَ :قَالَ رَسُولُ اللَّهِ r أيعجز أحدكم أن يكون مثل أبي ضمضم قَالُوا: قال :  رجل كان فيمن كان قبلكم بمعناه قال عرضي لمن شتمني. تحقيق الإمام الألباني : ( حديث عبد الرحمن بن عجلان ) ضعيف مرسل ، ( حديث أنس بن مالك ) ضعيف ، الإرواء ( 2366 ) .
3-مسند احمد برقم 12861 عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ r لما عرج بي ربي عز وجل ؛ مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم فقلت : من هؤلاء يا جبريل ؟ قال : هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم (.السلسلة الصحيحة للألباني صحيح برقم 533).


ثانيًا: إن الكتاب المقدس يذكر لنا هتك العرض الحقيقي الذي يدور في أذهان المنصرين ( الاغتصاب) لبعض الأنبياءِ وأقاربهم ... فقد ذكر الكتاب المقدس ما يلي:
1- الرب أخبر داود أن قريبه سيزني  بأهله في عينِ الشمس أمام بني إسرائيل ...وذلك في سفرِ صموئيل الثاني اصحاح12 عدد 1
فأرسل الرب ناثان إلى داود. فجاء إليه وقال له: «كان رجلان في مدينة واحدة، واحد منهما غني والآخر فقير. وكان للغني غنم وبقر كثيرة جدا.   وأما الفقير فلم يكن له شيء إلا نعجة واحدة صغيرة قد اقتناها ورباها وكبرت معه ومع بنيه جميعا. تأكل من لقمته وتشرب من كأسه وتنام في حضنه، وكانت له كابنة. فجاء ضيف إلى الرجل الغني فعفا أن يأخذ من غنمه ومن بقره ليهيئ للضيف الذي جاء إليه، فأخذ نعجة الرجل الفقير وهيأ للرجل الذي جاء إليه». فحمي غضب داود على الرجل جدا، وقال لناثان: «حي هو الرب إنه يقتل الرجل الفاعل ذلك، ويرد النعجة أربعة أضعاف لأنه فعل هذا الأمر ولأنه لم يشفق». فقال ناثان لداود: «أنت هو الرجل! هكذا قال الرب إله إسرائيل: أنا مسحتك ملكا على إسرائيل وأنقذتك من يد شاول وأعطيتك بيت سيدك ونساء سيدك في حضنك، وأعطيتك بيت إسرائيل ويهوذا. وإن كان ذلك قليلا كنت أزيد لك كذا وكذا  لماذا احتقرت كلام الرب لتعمل الشر في عينيه؟ قد قتلت أوريا الحثي بالسيف، وأخذت امرأته لك امرأة، وإياه قتلت بسيف بني عمون. والآن لا يفارق السيف بيتك إلى الأبد، لأنك احتقرتني وأخذت امرأة أوريا الحثي لتكون لك امرأة. هكذا قال الرب: هئنذا أقيم عليك الشر من بيتك، وآخذ نساءك أمام عينيك وأعطيهن لقريبك، فيضطجع مع نسائك في عين هذه الشمس. لأنك أنت فعلت بالسر وأنا أفعل هذا الأمر قدام جميع إسرائيل وقدام الشمس». فقال داود لناثان: «قد أخطأت إلى الرب». فقال ناثان لداود: «الرب أيضا قد نقل عنك خطيتك. لا تموت.  غير أنه من أجل أنك قد جعلت بهذا الأمر أعداء الرب يشمتون فالابن المولود لك يموت». وذهب ناثان إلى بيته. وضرب الرب الولد الذي ولدته امرأة أوريا لداود فثقل.

 نلاحظ هذه الفقرات 10والآن لا يفارق السيف بيتك إلى الأبد، لأنك احتقرتني وأخذت امرأة أوريا الحثي لتكون لك امرأة..
هكذا قال الرب: هئنذا أقيم عليك الشر من بيتك، وآخذ نساءك أمام عينيك وأعطيهن لقريبك، فيضطجع مع نسائك في عين هذه الشمس.
 لأنك أنت فعلت بالسر وأنا أفعل هذا الأمر قدام جميع إسرائيل وقدام الشمس».


2- زنا ابن يعقوب النبي (روبين ) بزوجة أبيه ( بلهة ) .... وذلك في سفر التكوين إصحاح 35 عدد 21
ثم رحل اسرائيل ونصب خيمته وراء مجدل عدر.وحدث اذ كان اسرائيل ساكنا في تلك الارض ان راوبين ذهب واضطجع مع بلهة سرية ابيه. وسمع اسرائيل. وكان بنو يعقوب اثني عشر

3- بنات لوط النبي يسكرن اباهم كي يجامعهم....... وذلك في سفر التكوين إصحاح19 عدد 29
وحدث لما اخرب الله مدن الدائرة ان الله ذكر ابراهيم وارسل لوطا من وسط الانقلاب. حين قلب المدن التي سكن فيها لوط. وصعد لوط من صوغر وسكن في الجبل وابنتاه معه لانه خاف ان يسكن في صوغر. فسكن في المغارة هو وابنتاه. وقالت البكر للصغيرة: «ابونا قد شاخ وليس في الارض رجل ليدخل علينا كعادة كل الارض. هلم نسقي ابانا خمرا ونضطجع معه فنحيي من ابينا نسلا». فسقتا اباهما خمرا في تلك الليلة ودخلت البكر واضطجعت مع ابيها ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها. وحدث في الغد ان البكر قالت للصغيرة: «اني قد اضطجعت البارحة مع ابي. نسقيه خمرا الليلة ايضا فادخلي اضطجعي معه فنحيي من ابينا نسلا». فسقتا اباهما خمرا في تلك الليلة ايضا وقامت الصغيرة واضطجعت معه ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها فحبلت ابنتا لوط من ابيهما. فولدت البكر ابنا ودعت اسمه «مواب» - وهو ابو الموابيين الى اليوم.
لا تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يشرفنا اضافة التعليق

المواضيع المثبتة